المسيحي والمس الشيطاني
 
 

هل من الممكن أن يكون المسيحي به مس شيطاني؟



السؤال: هل من الممكن أن يكون المسيحي به مس شيطاني؟

الجواب:
الكتاب المقدس لا يذكر بوضوح أن كان من الممكن أن يكون بالمسيحي مس شيطاني. ولكن، حيث أن المسيحي يسكن به الروح القدس (رومية 9:8-11 و كورنثوس الأولي 16:3 و19:6) فيصبح من غير المعقول أن يسمح الروح القدس أن يلبس المؤمن روح شريرة. وندرك أن هذا موضوع مثير للجدال. ولكن، نحن نعتقد أن المسيحي لا يمكن أن يكون ممسوساً بروح شريرة. ونعتقد أن هناك فرق كبير بين أن يكون الشخص ملبوس بشيطان أو يكون مجرد تحت تأثير الشر في ناحية ما. فالمس الشيطاني يتعلق بتحكم الشيطان بصورة مباشرة وكلية في أفكار وتصرفات الشخص (لوقا 33:4 -35 و 27:8-33 و متي 14:17-18). ولكن الضغط أو التأثير الشيطاني يتعلق بمحاولة مهاجمة الشخص روحياً وتشجيعه علي فعل الشر (بطرس الأولي 8:5-9 و يعقوب 7:4). وبملاحظة المقاطع المختلفة في العهد الجديد التي تتعامل مع الحرب الروحية، لا يوجد أي شيء يشير الي أنتهار شيطان وتخليص مؤمن منه (أفسس 10:6-18). فلدينا الوصية أن نقاوم الشيطان والشر (بطرس الأولي 8:5-9 ويعقوب 7:4)، وليس أن ننتهره ونطرحه خارج أجسادنا.

وأنه ليبدو من غير المعقول لي أن يسمح الله بأن أحداً من ابنائه الذين اشتراهم بدم أبنه يسوع الثمين (بطرس الأولي 18:1-19) والذين أصبحوا خليقة جديدة (كورنثوس الثانية 17:5) – أن يكونوا ملبوسين أو تحت سيطرة الشيطان. نعم نحن المؤمنيين نشن الحرب الروحية ضد ابليس وأجناد الشر ، ولكن ليس داخل نفوسنا. يوحنا الأولي 4:4 يعلن "أنتم من الله أيها الأولاد، وقد غلبتموهم لأن الذي فيكم أعظم من الذي في العالم" من هو الذي فينا؟ الروح القدس. من الذي في العالم؟ ابليس والشياطين.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل من الممكن أن يكون المسيحي به مس شيطاني؟